همسات في فضاء خالي من الصدى

Visions.jpg

صنفان من الناس إبتلانا الله بهم..
الاول يتنصل من المسئولية ويرميها على غيره وتصريحات كثير من المسئولين شاهد على ذلك وقد يستغل ثغرات تصب في مصلحته الشخصية دون النظر للمصالح العامة ، أما الثاني فإنه يتكلم عن لسان الله ولماذا انزل هذا المطر وجعله عذاباً وتسونامي لتأديب هؤلاء المسلمين العاصين عيال اللي ما يسمعوا الكلام. يمتاز هذا الصنف الأخير بأنه يتدخل فيما لا يعنية ويُسقط على الناس ما تحدثة به نفسه المريضة فتراه يُدخل من يشاء و يُخرج من يشاء من رحمة الله بكلمة من طرف اللسان الغير مرتبط بأي منطق أو فكر أو إنسانية أو حتى تعليم إبتدائي.

اشكر لصحفية الوطن تركها هامش بمتسع جيد للتعليق عن ما تنشره الصحيفة من مواضيع يُمكن أن تكون مُؤشراً إيجابياً وقرأة واقعية لما يجول بخواطر قُراء الوطن -بمختلف مشاربهم- ولكن كم هو غثاء هذان الصنفان مُزعج عندما تكون الرغبة الحقيقة لتنوير العقول الساعية للتنّور..
هذان الصنفان لو عدمناهم لكان حالنا مع مصاف الدول المنتجة -لن اقول المتقدمة- فقط المنتجة التي تعمل وتؤدي ما فيه خير للناس وللإقتصاد وللحياة والمستقبل بدلاً من تضييع الوقت فيما لا فائدة منه.

دمتم بالف خير

Advertisements

Comments on: "الناس في الناس والمعزة في النفاس" (2)

  1. ارى ان الازمة الحالية اعادتك للمدونة

    رب ضارة نافعة

    كما اتمنى ان ما يحدث يأتي بالخير باذن الله

  2. لولا ستر الله
    كانت مرارتي على وشك تنفرنقع من أحداث وتصريحات ترفع الضغط
    🙂

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: