همسات في فضاء خالي من الصدى

sheepinstead.jpg

كمواطن تتجه انظاري وانظار العموم نحو تقصير الامانة أو قل فشلها في تنفيذ المشاريع الخيالية والوعود تلو الوعود لبينة تحتية متينة وبيئة جاذبة بينما ارض الواقع غير ما تطمح له تلك التطلعات عدا ان تكون هناك بنية تحتية من الاصل. فاجعة فيضان وغرق جدة وضحايا الطوفان والخسائر المادية والتشرد آلمت اسر تلك الضحايا وعموم المواطنين وعلى رأسهم ملكنا الرحيم الذي أمر بتشكيل اللجنة العليا على رأسها الامير العملي الجاد خالد الفيصل وذلك لتقصي الخلل وكائناً من كان سيكون مسئولاً عند فتح الملفات.
لن يخلو الأمر من التقصير كما اتوقع انه لن يخلو من الفساد وقد صُب جام الغضب الشعبي لأول وهله على رأس جبل المشاكل متمثلاً في الأمانة ومنسوبيها من الموظفين الحاليين أو السابقين والمطالبة برأس الحي منهم والميت ولكن يبدو ان الدم مشاع بين القبائل -أي الوزارات- فـ”كائناً من كان” هذا قد يكون من وزارة الشؤون البلدية والقروية أو وزارة المالية أو من وزارة التخطيط أو من وزارة النقل والمواصلات أو وزارة العدل أو وزارة التعليم أو وزارة الصحة أو وزارة الداخلية أو اكثر.

فجميعهم مشتركون في هذا التقصير والتراخي، فكمثال بسيط عندما لا تجد وزارة المعارف مدرسة فإنها تلجأ للروتين بين إدارات ووزارات الدولة ثم تختلق الحلول المؤقتة مضطره ريثما ينحل الإشكال ولكن بكل أسف تصبح الحلول المؤقتة دائمة في هيئة مدارس مستأجرة أو بحيرة صرف صحي (مسك) تخلو من الامان لو تطلب الامر زيارة عاجلة من الدفاع المدني بينما وزارة العدل وهبت حديقة وملّكتها لمواطن تعدى على حقوق وممتلكات الآخرين ثم عجزت عن التراجع عن الخطأ أو محاسبة المعتدى والمدلس وكذلك الحقوق المدنية وإمارة المنطقة التي لا يمكنها جرجره مواطن معتدي لا توجد عليه قضية واضحة ومتينة. عندما يُعطى مشروع تجاري ضخم تصريح تملك وإنشاء بينما يفشل في توفير مواقف سيارات يمكنك عندها لوم الأمانة ولكن البلدية والقروية مسئولة عن حجم الشوارع وتخطيط المدن والعدل الذي منح صك الارض ونوع النشاط وكذلك وزارة التجارة وكذلك المواصلات سواء داخل أو خارج المدن وهي في الحقيقة من يمتلك بوصلة توجيه السيول وإنشاء المشاريع والشرايين الرئيسية وكذلك الداخلية في رجال المرور والسير وكذلك الصحة في تطبيق الإشتراطات وكذلك الإعلام الذي يغض الطرف عن هذه الأخطاء التي تمس الكثيرين حتى الهلال الاحمر السعودي عليه ان يدلي بدلوه عندما لا يتمكن بسبب من الأسباب أن يؤدي دوره بفاعلية حتى الإتصالات والكهرباء والماء مسئولة عندما تجبر على تمديد خدماتها إلى مناطق تخلو من الإشتراطات السليمة التي وضعت في المخطط الأصلي للمدينة.

عندما لا يتمكن الدفاع المدني من تحقيق جاهزية حضور بسبب زحمة السير عندها يفترض من المرور حل الإشكال مع الأمانة التي يفترض بها خلق حلول لمشاكل الإزدحام وتردي حال الإختناقات وطلب إعتمادات جديدة من المالية التي ترفض بسبب تجاوز الأمانة لمخصصاتها.

الجميع يعمل بشكل فردي صامت والجميع يبحث عن حلول سريعة مؤقتة تتحول إلى حل دائم يخلق مزيداً من المشاكل التي تتطلب مزيداً من الحلول المؤقتة بدورها وتنشأ معها قوى تستفيد من تردي الوضع وتحارب لإستمراره لمصالحها الخاصة وأسألوا كارتيلات ملاك صهاريج الصرف الصحي ومزودي المياه عن نفسياتهم عندما تصبح لدينا شبكة مياه وتصريف مثل خلق الله.

وزارات الدولة جميعها تعمل كعجلات وتروس متشابكة بشكل معقد ضمن محرك عام شامل ما ان يفقد احد تلك التروس فاعليته سرعان ما ستتضرر التروس الباقية وما المواطن إلا ترس صغير ضمن تلك التروس وهو بصوته المتناهي الصغر سريع العطب والتضرر مع ما يلمسه أمام ناظرية بغض النـظر عما يجرى في كواليس أجهزة ومفاصل الدولة.

نحن ندفع سنوات من عمرنا لوضع اليد على الخطأ وإزالته لا تستدعى ما دفعناه من سنوات إضافية، كان الله في عون اللجنة لحل الإشكال فطريق الحقيقة متقاطع مع كثير من الحقائق على آمل وضع حلول دائمة -غير مؤقتة هذه المره- نتمنى أن يأخذ “كائناً من كان” جزاءه الذي يستحقه وأن تنتهي هذه المهازل الإدارية والحياتية بشكل عاجل.
أنت قدها وقدود يا سمو الامير وثقتنا كبيرة في ان تطلع اللجنة بما يضمن الاهداف التي يسعى لها كل مواطن وعلى رأسهم ملكنا الإنسان.

اختم الكلام بتفعيل المجالس البلدية وإعطائها آليات وأذرع وأنظمة تمكنها من تأدية دورها بشكل أفضل من مجرد لوحة لمجلس بلدي نصف أعضاءه المعينين لا يدركون حجم المطلوب منهم إلا من رحم ربي

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: