همسات في فضاء خالي من الصدى

بعد غياب

Untitled-1.jpg

ما عدت أسأل أو أستعلم عما يلهيني أو يشغلني عن زيارة مدونتي ونفض غبارها الرقمي..

أحداث وأحداث مضت منها ما ينرفع له حاجب أو إثنان ومنها ما تنطبق عليه مقولة شر البلية ما يضحك في عالم مهووس بالسلطة بالجرجير مع شوية خلق الله، تخللها زيارات وقراءات، هي الحياة وأمواجها المتلاطمة قصمتها في تلك الفترة غياب أحباب لي ما عادوا معنا في هذا الرمضان الخالي من نظرتهم الحانية أو دعوتهم الصادقة فاللهم أرحم وأغفر لمن لم ينعاد عليه هذا الشهر الفضيل.
يظل الإنسان طفلاً يداعب حياته على شاطىء رملي تكسرت أمواجه قطعاً ما ان يزول والديه إلا ويجد نفسه في عمق المحيط، فجأة يبلغ الخمسين وهو لا يزال قبلها بعقود، لذا أحمد لله على نعمة التحمل والصبر والنسيان فهي السلوى التي تمكنه من إكمال مسيرة ما كتب عليه أن يسيره مع دعائه المستمر وأمل اللقاء بمن كانوا خير رفيق ومربي.

أستهل العمل على مدونتي بعرض جديد مالدي، فأهلا بكم مرة أخرى أو مرات أخرى.

  

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: