همسات في فضاء خالي من الصدى

مخاريطك تمام؟

Human Eye Cones_thumb[2].jpg

أقماع مخروطية متناهية الصغر لا تعد ولا تحصى داخل مقلة عين الإنسان تمكنه من رؤية وتمييز الألوان، كل قمع يتحسس تجاه طبقة معينة من ترددات الطيف المرئي كالأحمر أو الأخضر أو الأزرق RGB عليه يتمكن الدماغ من تمييز درجة الألوان وحرارتها وخلطها بما يجاورها، ولكن تقل كمية تلك الأقماع أو تنعدم بعضها تجاه سخونة ألوان معينة لدى بعض الأفراد جينياً عندها يُدعى الأمر بالعمى اللوني، هنا إختبار قيّم متى ما تمكنت من رؤية الأشكال التي توجد داخل الدوائر دون تكلف فأعلم عندها أن أقماعك تؤدي دورها على أكمل وجه.. -مبروك! مبروك!-

Screen shot 2011-08-02 at 2.11.11 AM.jpg

هنا أيضاً إختبار تفاعلي يتحقّق من مدى جودة تحسّس الأقماع تجاه إندماجات الطيف لكل لون وسخونته وما يجاوره من تدرجات وهو أمر في الحقيقة يتطلب قدراً من التركيز والتمعن لإعادة ترتيبها..

Screen shot 2011-08-02 at 2.09.39 AM.jpg

have fun

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: