همسات في فضاء خالي من الصدى

إستلطاخ

Screen Shot 2012-06-14 at 3.26.56 PM.jpg

حقيقة لست اعلم لماذا تُباع لدينا سلع بأسعار باهضة جداً جداً بينما عملية بحث سريعة بأسواق الإنترنت ذات المصداقية تؤكد أن الأسعار اقل من ذلك بكثير.

واعني كثير جداً..

مثالي السابق كان عن لوحة رسم واكوم التي قدّرها البائع المحلي بمبلغ ١٤٫٠٠٠ريال (أربعة عشر ألف ريال فقط لا غير) بينما قمت بشراءها وجلبها لمنزلي بقيمة ٨١٢٢٫٥ ريال (ثمانية ألاف ومئة وإثنان وعشرون ريالاً ونصف فقط لاغير) (٢١٦٦دولار).

اليوم تتجدد المحاولة في شراء طابعة بطاقات بقيمة ٩٠٠٠ ريال من البائع المحلي بينما حصلت عليها بقيمة ٣٢٨١٫٢٥ ريال (٨٧٥دولار)
طابعة ملصقات صغيرة سعرها المحلي ٢٥٠٠ ريال بينما حصلت عليها بمبلغ ٩٢٠ريال (٢٤٥دولار)
قارىء باركود سعرة المحلي ١٦٠٠ريال حصلت عليه بقيمة ١١٦ ريال (٣١دولار)..

من الواضح ان التاجر يستخدم معامل ١٠ لمضاعفة سعر السلعة ليوازنها مع فرق العملة وإضفاء قدسية الضمان وتوفير قطع الغيار وخدمات مابعد البيع الهلامية.. ومن الواضح أيضاً أن وزارة التجارة تعمل في قطاع آخر لا علاقة له بالأسواق التجارية وضبط حركة البيع والشراء، أما حماية المستهلك، فقد أخذت ما لا تستحقه من مساحة عند كتابة هذا السطر.. نسيت اقول ان ٦٠ ريال لشحن اول كيلوجرام ثم ٤٥ريال لما يليه من كيلوجرامات ليست بالمبلغ اللي يستاهل تقول للبائع المحلي عندكم خصم يالحبيب؟؟!

Advertisements

Comments on: "إستلطاخ" (1)

  1. ولا “عجب” بهذا زمانك يا “رجب” ….. نحن نعرف ، وهما “لا” يتفقهون

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: